الإدارة العامة لشئون المتقاعدين
شهداء الواجب

​يفخر السعوديون منذ تأسيس هذه الدولة المباركة بتخليد ذكرى الشهداء، عرفانا بما قدموه من تضحيات جسيمة في سبيل الوطن، فهم الذين لبوا النداء وضحوا بالنفس والنفيس دفاعا عن الوطن والمقدسات ومكتسبات ثراه. اننا في هذا الملف هادفين إلى إرساء الروابط بين الأجيال وتذكير الامة بتضحيات شهداء الواجب من أجل استخلاص العبر والاقتداء بطريقهم المبارك، وعرفانا بما قدمه الشهداء, ان هذا الملف وغيره من المبادرات الوطنية لا يفي عرفان قطرة من دماء شهدائنا ولكننا بهذا نعود بأبناء الوطن وبوعيهم إلى تاريخنا المجيد، لنقرأ فيه معاني الوطنية والإسلام والجهاد الحقيقي لا الجهاد الذي تدعيه الفرق الضالة وفي ذلك تعزيز لحب الوطن من خلال استذكارنا لقوافل الشهداء الذين نسال الله لهم الشهادة في سبيله وان يكونوا ممن قال الله فيهم (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ  فَمِنْهُم مَّن قَضَى ٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ). ان شهداء مختلف القوات العسكرية من جنودنا البواسل عطاء متجدد ومعين لا ينضب ولهم نقدم هذا الملف ونعاهد الله ثم قيادتنا وذوي شهداءنا وكل أبناء الوطن ألا تنحني راية التوحيد (لا إله الا الله محمد رسول الله) التي ضحى جنودنا بدمائهم من أجل أن تبقى عالية خفاقة ونسأل الله عز وجل أن يسكنهم فسيح جناته ويتغمدهم بواسع رحمته.