الإدارة العامة للأشغال العسكرية
نبذة عامة

تتلخص المهمة الرئيسية للإدارة في تلبية احتياجات وزارة الدفاع من الدراسات الهندسية والفنية وتصميم المشاريع الإنشائية والإشراف على تنفيذ هذه المشاريع. كذلك تقديم الاستشارة الهندسية والرأي الفني لسمو وزير الدفاع، ومعالي مساعده، ومعالي رئيس هيئة الأركان العامة وقادة أفرع القوات المسلحة.

 

تعتمد المنهجية التي تتبناها الإدارة العامة للأشغال العسكرية على تنفيذ مهامها وإعمالها في أطار وفكر مؤسسي وليس بالاعتماد على الأداء الفردي والاجتهادات وهذا يتطلب إن تكون إجراءات العمل موحدة وموثقة على شكل أدلة إجرائية تكون مرجع معتمد لتنفيذ العمل وضبط الأداء والممارسات الهندسية والإجرائية المتبعة في الإشراف على تنفيذ المشاريع ابتداء من مرحلة الدراسات والتصاميم وصولا إلى مرحلة التنفيذ وانتهاء المشروع.

تمتلك وزارة الدفاع بنية تحتية عملاقة أنفقت الدولة عليها بلايين الريالات لدعم  وتحقيق مهمة القوات المسلحة , ونظرا لتنوع وشمولية هذه المرافق والمنشآت بادرت الاشغال العسكرية منذ إنشاء هذه البنية التحتية على تطبيق واعتماد أفضل الأساليب والممارسات الهندسية المعتمدة على أحدث المعايير العالمية في مجال التشغيل والصيانة في المدن والمواقع العسكرية وإدارة المرافق للمحافظة على هذه المنشآت والمشاريع واستدامة الخدمات والانتاج بشكل اقتصادي يحافظ على الموارد ويحقق الجودة المنشودة اعتمادا بنسبة كبيرة  على الكوادر الوطنية وتوطينها في هذه المرافق الحساسة.

 

أدركت الأشغال العسكرية من واقع مهمتها كمرجعية للعمل الهندسي والفني وإدارة المشاريع بوزارة الدفاع أهمية توطين تطبيقات الحوكمة بوصفها مجموعة من الأنظمة والإجراءات التنفيذية والقانونية والمالية والرقابية موثقة كإطار عمل شامل وتكاملي، يُراعي تقنين الأدوار والمسؤوليات والتحديد والواضح للصلاحيات ومستوى الرقابة والإشراف في كافة مراحل المشروع.  




نبذة تاريخية عن الإدارة العامة للأشغال العسكرية
يمكن وصف بداية تجربة الأشغال العسكرية بأنها رحلة مهنية بدأت بمكتب هندسي وعدد محدود من الضباط المهندسين اللذين راهن عليهم المغفور له باذن الله الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود لتحمل مسئولية جسيمة ضمن مهمة بناء قواتنا المسلحه .وقد اثبت هولاء المهندسين لاحقاً أنهم في مستوى الرهان ووضعوا اللبنات الأولى لهذه المؤسسة العسكرية الهندسية الرائده على مستوى الوطن. كانت البداية تمثل تحدياً يتمثل في تلبية احتياجات وزارة الدفاع من المشاريع المهمة التي تحتاجها في تلك الفترة ,وكان لابد من الاعتماد على المهندسين السعوديين من الضباط والمدنيين للانخراط في منظومة العمل الهندسي سواء في مجال التصميم او الاشراف. وقد ساهم جيل من هولاء المهندسين  في تأسيس هذه المؤسسة العسكرية الهندسية . انتقلت تجربة الأشغال العسكرية الى مرحلة متقدمة جديدة تمثلت في التصميم والاشراف على المشاريع الانشائية ومشاريع البنية التحتية العملاقة في مرحلة مهمة من مسيرة تطوير قواتنا المسلحه.

  • تأسست الإدارة العامة للأشغال العسكرية في العام (1393 هـ) لهدف تلبية احتياج الوزارة من المشاريع.
  • اعتمدت على الكوال ادر الوطنية من العسكريين والمدنيين منذ تأسيسها.
  • أشرفت على إنشاء المدن والقواعد العسكرية العملاقة في مختلف المناطق.
  • أنشأت منظومة متخصصة من إدارات التشغيل والصيانة لغرض المحافظة على هذه المكتسبات الوطنية من المشاريع والمرافق.


الرؤية الاستراتيجية
الإدارة العامة للأشغال العسكرية مؤسسة عسكرية وطنية هندسية تتبنى منهجية علمية لتنفيذ أعمالها في إطار وفكر مؤسسي منظم يقلل من الأداء الفردي والاجتهادات الغير مستندة على معايير ومقاييس علمية وعملية وهندسية صحيحة.


القيم المهنية ومبادئ العمل
  • كفاءة التصميم والتنفيذ.
  • ضبط الأداء والممارسات الهندسية.
  • أدلة إجرائية تنفيذية شاملة.
  • استخدام أمثل للموارد.
  • ضبط التكاليف دون المساس بالجودة.
  • فعالية وكفاءة أنظمة التشغيل.
  • تحقيق الجاهزية والمساندة للقوات المسلحة.
  • توطين الوظائف وتقنيات المعرفة.
  • مشاركات علمية وبحثية.
  • تطوير مهنة الهندسة على المستوى الوطني.



توطين الموارد البشرية
تشكل عملية توطين الوظائف في وزارة الدفاع إلتزام وطني ومسؤولية رئيسية لتمكين أبناء الوطن من الالتحاق بسوق العمل وخدمة وطنهم عبر إدارة وتشغيل هذه المنشآت والمرافق العملاقة لحساسية هذه المشاريع وضرورة أن تُدار بأيدي وطنية وانطلاقاً من هذا الالتزام قامت الإدارة العامة للأشغال العسكرية بتبني مشروع طموح لتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لتتمكن من أداء مسؤولياتها وأعمالها بكفاءة وفي نفس الوقت تتم المحافظة على مستويات الأداء والتشغيل للمنشآت والمرافق بما يخدم مصلحة وأهداف وجاهزية قواتنا المسلحة. وقد بلغت معدلات التوطين حالياً من أعلى المعدلات في المملكة.


معهد الأمير سلطان بن عبد العزيز للتشغيل والصيانة
يعتبر معهد الأمير سلطان بن عبد العزيز بمدينة الملك خالد العسكرية أول معهد تدريبي متخصص في مجال أعمال التشغيل والصيانة ,وقد تم إنشاء المعهد بعد دراسة عدد من التجارب الدولية المرموقة , وتبنت الإدارة العامة للأشغال العسكرية مبدأ التوطين المبني على المعرفة والذي يعتمد على منهجية تدريبية وعلمية قائمة على التدريب النوعي الموجه.